وذكر رئيس الجامعة يوديان وحيودي أن التطرف يقوض التعليم وأن النقاب مثال على التشدد، مضيفا "الطالبات اللائي يرتدين النقاب والجماعات المتطرفة تعرقل العملية التعليمية".

 

وتابع "إننا نضع الإسلام المعتدل في المقدمة"، مضيفا أن هذه السياسة "تحرك وقائي لإنقاذ الطلاب".